تدريب وتطوير المهندسين مهنيا ،، رؤية مستقبلية

المهندس / هادي بن ذوقان الشمري

 

فلسفة التعليم الهندسي الحديثة تمنح الخريج بعض الشيء عن أشياء كثيرة وبعض المشكلة وفيها المعطيات لتوجد العلاقة فيما بينها ليصل الحل النهائي والتخرج من الجامعة ما هو إلا إجازة لممارسة المهنة، لذلك تبدأ حياته المهنية وهو لا يعرف أكثر من 10% مما هو مطلوب منه عمله، لذلك تحرص الشركات لوضع برامج تدريب خاصة للمهندسين لإعطائهم المعلومات والمهارات العملية فمع ممارسة العمل والصبر والقراءة تصل نسبة معرفة المهندس بمجال عمله 100%، لكن الكثير من المهندسين يحجمون عن ممارسة المهنة الهندسية الحقيقية متجهين تدريجيًا نحو المناصب الإدارية والأعمال الروتينية وذلك لمزيد من الصلاحيات والفوائد المالية، وقد تم إجراء دراسة شملت مائة وثمانية وثمانين (188) مهندسًا من واحد وعشرين إدارة فنية في فرع الشرقية وذلك بهدف تطوير المهندس المبتدئ مهنيًا حتى يصبح استشاري في مجال تخصصه وإيجاد نظام متكامل للتدريب والتطوير مقارنة مع أربع شركات عالمية.  وقد تم الحصول على معلومات قيمة في مجال تطوير المهندس فهناك من يرى إعطاءه جرعات تدريبية لمدة معينة ومن يرى وضعه مع مهندس خبير في مجاله ليتلقى منه وهناك من يرى دعم المهندس بالمعلومات لأداء المهام المطلوبة منه وسوف تعرض هذه الورقة رؤية مستقبلية لتطوير المهندسين في الشركة السعودية للكهرباء.

 

______________________________________________________________________________________________________________

بحث للمهندس هادي بن ذوقان الشمري، نُشر في ندوة “المهندس ودوره في بناء الاقتصاد الوطني” التي نظمتها الهيئة السعودية للمهندسين في مركز الملك فهد الثقافي بالرياض في الفترة من 3-4 ربيع أول 1436هـ.

 

لمراجعة البحث كاملا، يمكن الضغط هنا ..تدريب وتطوير المهندسين مهنيا ،، رؤية مستقبلية

 

 

تاريخ الاضافة : Thu 4 Nov 2021 عدد المشاهدات : 471 مشاهده

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

code

أسئلة؟ دعنا نتحدث
دعم العملاء
تحتاج مساعدة؟ دردش معنا على الواتس اب